القاهرة | مؤسسة أهل مصر تطلق مشروع " أمان أهل مصر " بالتعاون مع مؤسسة ساويرس للتنمية

  • الجمعة ٠٤ / سبتمبر / ٢٠٢٠
  • عدد التعليقات : 0

كتب : حازم عطيه

بحضور الدكتورة نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي  تم إطلاق مشروع " امان أهل مصر" لتوفير مستلزمات الحماية الطبية للمستشفيات الجامعية. تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي وبالشراكة بين مؤسسة ساويرس للتنمية ومؤسسة أهل مصر والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التابع لوزارة التعليم العالي يتم أطلاق مشروع " امان أهل مصر" بهدف حماية الأطباء ومقدمي الخدمة والرعاية الصحية بالمستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية عن طريق توفير معدات الوقاية والحماية اللازمة لتقليل فرص العدوى.

يأتي هذا المشروع ضمن جهود مؤسسة ساويرس لمكافحة جائحة فيروس كورونا ودعم المنظومة الطبية، وذلك في إطار شراكة جديدة مع مؤسسة أهل مصر، التي تسعى بدورها لتحقيق الهدف ذاته من أجل توفير الحماية للأطباء العاملين بالمستشفيات الجامعية التي تقدم الدعم للفئات المتضررة من الأزمة الحالية. على مدار 4 أشهر، وبإجمالي ميزانية قدرها 4 ملايين جنيها مصريا، سيتم توفير المستلزمات الطبية والوقائية من بدل وأطقم وقاية بالإضافة إلى الأقنعة والقفازات، وعدد كبير من المستلزمات الطبية والتي تتسم بإمكانية تعقيمها وإعادة استخدامها لمدة 30 يوم، إلى أكثر من 5500 فرد من مقدمي خدمات الرعاية الصحية اي ما يعادل 11000 بدلة حماية.

وقالت د. نفين القباج وزير التضامن الاجتماعى أن ما تشهده اليوم هو تجسيد حقيقى لروح المشاركة المجتمعية التى ظهرت بقوة خلال ازمة انتشار فيروس كورونا، و أشادت بالجهود التي تبذلها مؤسسات المجتمع المدني و الشركات الخاصة التي تعزز من قدرة الحكومة على تنفيذ ما لديها من خطط واجراءات قما أكدت على أهمية الوعى لدى تلك المؤسسات على ضرورة القيام بدورهم المجتمعى والتنموي تجاه الشعب والدولة بما يرفع مكانة مصر ، واشادت الوزيرة بالجهد الذى تبذله مؤسسة اهل مصر للتنمية ودورها المؤثر والبارز فى المجتمع.

وتقول المهندسة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، أن مساهمة المؤسسة في هذا المشروع تأتى في إطار دعم جهود الدولة لمكافحة فيروس كورونا، من خلال توفير احتياجات المستشفيات الجامعية من الأجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات الوقائية، وذلك ضمن شراكة جادة مع مؤسسة أهل مصر تهدف إلى تعزيز جهود المجتمع المدني لدعم الدولة المصرية وخطتها الرامية الى السيطرة على الفيروس ومنع انتشاره والعمل على علاج الحالات المصابة، في محاولة لتغطية التكاليف الباهظة التي تحتاج اليها الدولة لمواجهة خطر انتشار الفيروس. كما أكدت د. هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية أن المشروع هو تتويج لجهود مؤسسة أهل مصر لدعم خطة الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد، موضحة أن ما تقوم به مؤسسة أهل مصر هو واجب وطني والتزام قومي ضمن خطة المشاركة المجتمعية التي تسعى المؤسسة لتطبيقها في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر والعالم أجمع بسبب انتشار الفيروس، مؤكدة أن المشاركة المجتمعية والمسئولية الاجتماعية تستوجب على الجميع القيام بدورهم، كل على قدر ما يستطيع للمساهمة في الوقاية والتوعية بمخاطر المرض وكيفية التعامل معه، وأشادت السويدي بمؤسسة ساويرس واسهاماتها المتعددة، وأن تواجدها في مثل هذا المشروع يعطيه أهمية وثقل ويؤكد على ان الازمات تتطلب تكاتف الجميع بمختلف المؤسسات والجهات.

 

اترك تعليقك على الخبر