الشرطة المصرية وتاريخها المُشرف في حب الوطن " بقلم الدكتورة : سهام الزعيري

  • الثلاثاء ٠١ / سبتمبر / ٢٠٢٠
  • عدد التعليقات : 0

الشرطه المصريه ..عين ..تسهر وتحمي ..ويد .. تقوي .. وتؤمن

الشرطه المصريه ..هي الامن والامان والانضباط والانتظام ..

وأن الالتزام بالقوانين واللواح لا يتحقق الا بوجود سلطه محترمه تنفذه لكي نعيش في وطن قادر على حماية مواطنيه لابد من وجود شرطه مدنيه تعمل في جو من الاحترام والتقدير والحب

وأن الالتزام لا يأتي الا من شعب متحضر شعب راقي متنور ..

ولكي نحصل علي حقوقنا..لابد ان يكون علينا واجبات تجاه مجتمعنا واول هذه الواجبات هو الالتزام بنظام وقوانين الوطن

وإلا تحول الوطن الى فوضى وهمجيه ..وسادت في المجتمع الجريمه والتسيب واصبحنا اقرب لعالم الغابه ...ولكن وجود الشرطه المدنيه يحقق معادله

حتميه من اجل الوصول الى حياه انسانيه عادله ...لذلك لابد من نهوض المجتمع كله من اجل

تحقيق ..اهداف الانسانيه

ولا يليق بمجتمع صاحب حضاره

واصاله وعراقه ..شعب محترم

شعب اصيل ..ان يصدر عن احد ابناء الوطن تصرف به اهانه

واستهانه لاي  موظف مصري يقوم بواجبه وينفذ القانون واللوائح ..فلابد ان يلتزم الجميع بقرارات الدوله المصريه المحترمه وابسط القرارت واخطرها ..هو ارتداء الكمامه

من اجل الحفاظ على. ارواح البشر ..من الوباء المهلك

وباء فيروس كورونا ...

وفي اطار ذلك ..طلب احد ضباط الشرطه الذي كان يقوم بمهامه الوظيفيه باحدى المحاكم المصريه ..طلب ارتداء الكمامه

من سيده هو لا يعلم هويتها ولكنها رفضت بشده وانهالت على الضابط بالشتم والضرب وتقطيع ملابسه الرسميه واخذت الكتافات المعلق بها نياشين الرتبه الشرطية وتمسكت بها

واشتدت عليها

ثم انهالت عليه بالشتم اكثر من مره ...وتبين من خلال اشتداد الحديث انها مستشاره بالنيابه الاداريه ...ولكن هذا لا يعني شئ مقابل اهانتها للشرطه المصريه كلها التى اهانتها تلك السيده ...ولكن لابد ان نتعظ من هذه الجريمة جريمة السب العلني والاعتداء على رجل عسكري موظف بالدوله يقوم بتنفيذ مهامه الوظيفيه ..ومن خلال الفديوهات التي عرضت  على مواقع التواصل الاجتماعي

تبين ان الضابط كان في منتهى الادب والاحترام وانه لم يبادل السيده المعتديه عليه اي خروج عن اللائق ..هذا يدل على روعة الاداء داخل الانظمه المتحضره في دولتنا العظيمه الحبيبه مصر

لابد ان نعرف ونعي مدي اهمية ضباط او افراد الامن فى حياتنا

وهو لم يأتي من الخارج إنما  هو ابن مصر يخرج من اسره مصريه وهو جزء من الوطن

لابد ان نتعامل معهم بالكثير من الاحترام والتقدير ..لانهم يقومون بدور عظيم جدا ..من اجل تحقيق الامن والامان والاستقرار وفي سبيل ذلك لابد

ان نقدم لهم التقدير والعرفان بجميلهم فراح الكثير منهم شهداء فداء لتراب الوطن وامن وامان المواطن كلنا نثق في عدالة القضاء المصري فليعيد للشرطه المصريه هيبتها المغتصبه منها على يد سيده تسببت فى الايذاء النفسي لكل ضابط واسرته وفرد امن واسرته داخل المجتمع المصري كله  وأنني أتقدم بخالص الحب والتقديرلكل رجال الشرطه المصرية البواسل على جميع التضحيات التى يقدموها فداء للوطن والشعب المصري العظيم  

وعاشت مصرنا الحبيبه حرة مستقرة بجناحيها المخلصين رجال القوات المسلحة ورجال شرطتنا البواسل .

 

اترك تعليقك على الخبر