مقابلة خاصة مع سعادة مساعد الفضلي عضو لجنة العلاقات العامة بالاتحاد الدولي لرياضة الملاكمة العربية

  • الإثنين ٠١ / يونيو / ٢٠٢٠
  • عدد التعليقات : 0

كـتب : حاتم عطية

سعادة مساعد الفضلي مرحبا بكم نريد التعرف بسيرتكم ومسيرتكم الرياضية لانكم كنتم نجماً كبيراً في عالم الرياضة

في البداية أحب أن أرحب بكم على هذه المقابلة

و أتشرف أني من مواليد دولة الكويت وأنا حاليا كُلفت من قبل سعادة الدكتور الهادي السديري الوزير المفوض للشباب والرياضة بالجامعة العربية ورئيس الاتحاد الدولي لرياضة الملاكمة العربية  لعضوية لجنة العلاقات العامة بالاتحاد الدولي لرياضة الملاكمة العربية في فرنسا وأتشرف أن أكون عند حسن ظنه بي ،

وثانياً عن سيرتي الرياضية

بدأت العمل فى المجال  الرياضي فى سن مبكر  ودخلت رياضة الجمباز وكان عمري ٦ سنوات ولعبت لمدة  ١١ سنة حتى بلوغي ١٧ وشاركت  فى العديد من البطولات وحصلت على العديد من الميداليات والاوسمة المختلفة ،

ومن بعد رياضة الجمباز إنتقلت الى رياضة ألعاب  القوي وكنت من ضمن المنتخب الوطني الكويتي متخصص فى لعبة الزانة شاركت فى العديد من البطولات خارج أرض الوطن فى الصين والهند والفلبين وكوريا وإيطاليا وتونس وحصلت على العديد من الألقاب والميداليات المختلفة

وهل أنتم تمارسون الرياضة حاليا 

نعم طبعا دائما نمارس الرياضة مثل رياضة المشي والتمارين السويدية وكذلك السباحة

لو تكلمنا عن المنصب الكبير الذي إسند إليكم  بالاتحاد الدولي حاليا واهدافك

طبعا يشرفني كثيراً أن أكون من ضمن  فريق الاتحاد الدولى وسنسعى قريباً على إستضافة وتنظيم  بطولة عالم لرياضة الملاكمة العربية في دولة الكويت وسيكون أكبر حدث تاريخي في المجال الرياضي بمشاركة أشهر أبطال العالم المشهورين من جميع جنسيات العالم وسيحضرها العديد من رؤساء و سفراء من أنحاء العالم والدول العربيه والعديد من وسائل الاعلام العربية والافريقية والاجنبية ،

وأن الهدف الاساسي من إقامة وتنظيم هذة  البطولات الرياضية الكبري هي التعرف بثقافات كافة المشاركين وتزرع المحبة والسلام بين الأبطال وتساهم فى التعريف عن ثقافة وحضارة الدولة المستضيفة للبطولة وكذلك تروج للسياحة والمنتج الثقافي والاقتصادي وكذلك العمراني وإظهار التطور التي وصلت إليه البلد المنظم ،

 ومن ناحيتي  سنبذل قصاري جهدي لتنظيم العديد من البطولات العالمية وأكبر الاحداث الرياضية على مستوي العالم  لإعلاء سمعة العرب على مستوى العالم لنشر روح المحبة والسلام عن طريق وسائل الأعلام  العالمية  التي ستحظى بتغطية البطولات العالمية ،

في الاخير شكراً جزيلا لكم ونتمنى لكم المزيد من التقدم والنجاح على جميع المستويات المحلي والعالمي

اترك تعليقك على الخبر