الغذاء الصحي والعودة إلى الطبيعه وفن إدارة نمط الحياة | بقلم الدكتور : محمد عبدالسلام

  • الأربعاء ٠٦ / مايو / ٢٠٢٠
  • عدد التعليقات : 0

أهمية الغذاء الصحي في حياتنا من المستحيل حصر الدور الهام الذي تلعبه التغذية الصحية في صحة وحياة الإنسان من رفاهيته وحمايته من الأمراض المزمنة والمعدية .، علي النقيض من المؤكد لنا أن الغذاء غير الصحي له دور أساسي في حدوث أهم الأمراض المزمنة والتى تؤدى إلى الوفاة، مثل أمراض القلب والسرطان والفشل الكلوي والسكرى.،وضغط الدم المرتفع والكولسترول. التغذية الصحية والمناسبة للحالات المرضية لها جانب كبير في المساهمة في سرعة الشفاء. لذا نجد أن النظام الغذائي يمثل حجر الزاوية الأساسي في علاج السمنة والسكرى وضغط الدم المرتفع والكولسترول وهذا ما يطلق عليه علميا(التغذية العلاجية ) البعض يفهم خطأ كلمة تغذية علاجية أى أنها علاج بالتغذية وهذا مفهوم غير سليم وغير دقيق المفهوم السليم لتعريف التغذية العلاجية هو نظام غذائي صحي ومناسب لحالة مرضية معينة يساعد على سرعة الشفاء في الحالات الاعتيادية والتى لاتعانى من أمراض مزمنة أو زيادة أو نقصان في الوزن تسمي التغذية الصحية في هذه الحالة ب (نمط الحياة ) ولن نكون مبالغين إذا قلنا إن التغذية الصحية أساس الوقاية من اغلب الأمراض المزمنة التغذية الصحية لها الجانب الأكبر في المحافظة على الحالة الصحية للمريض خلال خطة العلاج.، فمثلا نجد أن السكرى والضغط والكولسترول والكثير من مشكلات الكلي والكبد والقلب والشرايين مرتبطة ارتباط وثيق بالسمنة والوزن الزائد فعندما نحرص على الوصول بالشخص المصاب بالسكري إلي الوزن المثالي نجد أن قيم السكر يمكن السيطرة عليها في وضع مقبول وقريب جدا من الطبيعي وهذا يساعد بشكل كبير في تأخير أو منع مضاعفات السكرى أطول فترة ممكنة من حياته وهذه تعتبر خطة المعايشة أو كيفية التعايش مع السكرى حيث أن إرتفاع سكر الدم ليس هو الخطر الوحيد علي حياة مريض السكرى بل المضاعفات المرتبطة باهمال رعاية مريض السكرى أشد خطرا على حياته من السكر ذاته فنجد أن للسكر تأثير بالغ الأهمية علي جميع أعضاء الجسم من منبت الشعر إلي أخمص القدم مرورا بالعين ومشاكلها التى قد تصل إلى فقد البصر مرورا بالأسنان التى تحتاج إلى زيارات منتظمة لطبيب الأسنان وصولا إلى القلب والدورة الدموية حيث أن تأثير السكر علي الشرايين قوى جدا مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين والتى بدورها تساعد في رفع ضغط الدم والذي يؤدى إلى خلل في وظائف الكلي والكبد ومن ثم يبدأ حدوث الكثير من المشاكل والآلام في المفاصل والأعصاب وخصوصا الأعصاب الطرفيه والتى قد ينعدم الإحساس فيها في بعض الأحيان وصولا إلى القدم السكرى والقدم السكرى يحتاج إلى رعاية خاصة كل هذه المشاكل الصحية يمكن السيطرة عليها في وضع مقبول جدا أو منعها إذا حافظنا من البداية علي الغذاء الصحي والوزن المناسب والتى من خلالها نستطيع السيطرة على السكر في قيم مقبوله وقريبه من الطبيعي وختاما نقول الغذاء الصحى هو فن إدارة نمط الحياة

 د.محمدعبدالسلام استشارى التغذية العلاجية مدير مركز دايت كير سلطنة عمان

اترك تعليقك على الخبر