قنديل | قصة قصيرة من مجموعة الناي يتحدث | بقلم : سيد الرشيدي

  • الأحد ١٧ / نوفمبر / ٢٠١٩
  • عدد التعليقات : 0

عندما كنا طلاباً جدداً ندرس في جامعة الأزهر في القاهرة - حرسها الله - وبينما كنا نتنزه في إحدى شوارع مدينة نصر إذ رأينا بائع الذرة المشوية فانبرى زميلنا أحمد قائلا أنا هشتري ليكم قناديل ........ فذهب إلى الرجل وقاله بكام القنديل ياخال؟ فنظر إليه بائع الذرة ضاحكاً وسأله أنت منين؟ قال أحمد من قبلي من الصعيد فاقترب منه البائع وقال بصوت خافت ماسمهوش قنديل هنا بمصر اسمه دُرة فضحكنا وقال أحمد للبائع نسيبه في البلد قنديل نجي مصر نلاقيه دولار فضحكنا أكثر وذهبنا ونحن نأكل القناديل ونضحك من هذا الموقف العفوي.

اترك تعليقك على الخبر