حداد على أرواح شهدائنا الابرار | بقلم الكاتبة سهام الزعيري

  • الخميس ٠٦ / يونيو / ٢٠١٩
حداد على أرواح  شهدائنا الابرار | بقلم الكاتبة سهام الزعيري

انا قررت احزن على شهداء الوطن ولن أهنى أحد بالعيد فى وقت صلاة الفجر  11شهيد37 مصاب ده والله حرام  لايرضي أي بشر ولادين ولاانسانيه ولا قانون

هذا اسلوب حيوانات متوحشه ليس لديهم مثقال ذرة من الرحمه ولاحتى  احترام وتقدير شعائر الله في الارض ولا يفقهون أي شيئ عن الانسانيه والاديان السماويه السمحاء

الارهابييين المتوحشين القتله السفله الهمجيين الحيوانات نحن نكرمهم عندما نقول عنهم حيوانات لذلك لن نقول حيوانات لان الحيوانات منهم المخلص والوفى والذكى والواعى ....

اما هؤلاء هم شياطين جهنم في صورة بشر ... شياطين ... لا يعلموا عن الانسانيه غير انهم اشباه بشر. .

رحم الله شهدائنا رحمة واسعه فهم احياء عند ربهم يرزقون

الشهيد .. دمه لون الدم ورائحته كرائحة المسك

الشهيد يشهد الله له والملائكة والمؤمنون يشهدون له انه استشهد بشرف مقبلاً غير مدبراً مدافعا بكل قوته عـن أرضه وطنه وعـرضه ،،

... الشهيد من مات على سلاحه لا لا  نحـزن لأنه حي عند ربه في جنات النعم

أخي الشهيد هو عريس في أعلى الجنان ...

أخي الشهيد الذي ضحى بروحه من اجل أن يحافظ على روحى ان تعيش..افدى اسرته واهله بروحى ودمى

نحن نشعربكل الفخر أن لنا رجال لا يهابون الموت ويضحون بأرواحهم من أجل كرامة هذا الوطن الغالي

انتم الجباه العاليه انتم الرجال خير الرجال وخير الجنود

اصمدوا فالحق باقى  ياورود الوطن قطعت يد قاطفها شلت عقول كل ارهابى قاتل

دولة الحق لن تنتهى

وطننا على حق وانتم على حق

والله مع الحق والمنزله عظيمه فلن نبكى ..بل نرفع رؤسنا نحو السماء بكل فخر بابنائنا الشهداء...نموت ..نموت ..وتحيا مصر

..نموت .. نموت .. وتحيا مصر .. ..نموت .. نموت .. وتحيا مصر ..

الموت والخزي والعار على كل المليشيات والعصابات والتشكيلات والمنظمات والدول الارهابية الاجراميه ...

عاشت مصر حره مستقله

بجنودها وابنائها المخلصين الاوفياء

انزلوا الرعب على قـلوب كل إرهابي خسيس جبان

حطموهم  شلوهم   فهم اقذام

فهم مثل السراب ليس لهم أي وزن بل مثل الجرزان يختبؤن مثل في الجحورتحت الارض

عاش أبطال جيشنا جيش مصر العظيم

عاش أبطال شرطتنا شرطة مصر العظيمة