{ لحظة نـدم } بقلم الشاعر سلطان العلوي

  • الخميس ١٠ / أغسطس / ٢٠١٧
{ لحظة نـدم } بقلم الشاعر سلطان العلوي

( لحظة ندم )

 بقلم الشاعـر : سلطان العـلوي

 

كـتبـت الشـــعر مـــو لجــلك ولكــن فـــاض بـي بــركـان 
وامــا أنتــي فــلا تســوي قصيـــده فــي نـظـــــر عيــنـي

حلفـــتي لــي تصـــونيـنـي إذا صــــار الزمــــن خــــوّان
وأول مـــا عثــــــر حظـــــي علــــى دربــــك خـذلتيـنـــي

كســـر رمــح الزمــن صـــدري وجيـتك اشتـكي حيـران 
نـزعتـي الرمـــح من صــدري وفـي ظهــري طـعنـتينــي

ثـمان سنــيـن مـن عمــري وانــا فــي لعبتــك غرقــان 
أشيـــل الشــوك من دربـــك وجـــرحي كــــان يدميـــني

وكنـــت أبكـــي إذا تبـــكي واكــــون لبسمتـــك فرحــان 
وكنـــت أقـــرب مــن رموشــك لعيـنــك يــوم تبــغيــني

عرفتــــك للأســــف صحـــرا وحّولــتـــك إلــى بستــان 
وشلتـــيني غصــــن أخضـــر وفـي صخــرك زرعتـيني

حفــرتـك داخــلـي ظـني تصــوني عشـــرتي أزمــــان
وكنـــت أحفــــر قبـــر مـــوتي علـى ساحــل شرايــيني

علــى كـــف الشقـــا نامـــت جـــروحي والألـم سهران
يحطــمني .. يبــعـثرني .. وفـــي صحـــــراك يرميــني

ولكـــن عـــزتي تفـــــرض اكــــون بدنيـــتي سلــطــان
وإن ظنــك أجـــي أركــع لرجـــلـك .. مـا عــرفتـينـي

أنا ما عـــادتي أشــحت مــن أمثــالك رضــا وأحسـان
أمـــوت بعـــــزتــي أرحــــــــم ولا ذلـّـــك يغطـّــــيـــني

ومــا دام الوفـــــا عنــدك يــدور لــه علــى عنـــــوان 
بــــّدور لـــي علــى قلــبٍ يصـــون الحـــب وسنـــيني

ولـــو قـلــبــي رجـــع حبـــك بــوّلــع فـــيـه بالنيـــران 
وبكســـــرها أنــــا رجــــلي إذا صـــوبك تــــوديـــنــي

ولــــو دار الزمـــن ضــــدك وجيـــتي تطلـبي الغفـران 
وجــبتي الشمــس فــي كفـــك لعنــدي .. ما بتــلقيـني

تقــول النـــاس في وصفـك : جمـيـله مثل عـود البـان
وإنــك أجــمل وأحــلى بشـــر مخلــــوق مــن طـيـــن ِ

وإنــــك غاليـــه وأثمـــن من اليـــاقـوت والمـــرجـان 
يقوم الكون مــن شـــانـك وتقـعــد لــك بــلاديــني

حســاااافه غـــرّهم شكــلـك، ويـــاما تخـــدع الألوان
عمـــومـا.. قــد بقــــت كلمــه أخيــره لـك وسِـمعيني

إذا كنـــتي بنــظر غيــري مــلاكٍ فــي شكـــل إنســان 
قســم بالـلــه مـــا تســوي قصيـــدة فــي نظـــر عيني